An Education Blog

word direction logo

تقييم آثار 2.4-D، وحمض الخليك النفثالين ونترات البوتاسيوم على جودة المحصول والفاكهة من نخيل التمر (Phoenix dactylifera) عام زاهدي- (Arabic)

Abdolhossein Aboutalebi, Abdohossein Mohammadi

Department of Horticulture, Islamic Azad University, Jahrom Branch, Jahroom, Iran

Key words: Date palm, fruit ripening, TSS.

Date_palm_treeخلاصة
وللحث على زيادة حجم الفاكهة والغلة زاهدي النخيل في منطقة فاراشباند في منطقة فارس أجريت مقاطعة تجربة لتقييم آثار 2.4-D، وناه ونترات البوتاسيوم. وأجريت هذه التجربة كترتيب مضروب في تصميم كتلة عشوائية كاملة مع تكرار 4. وقد تم اختيار 36 أشجار النخيل زاهدي. 2، 4-د (20 و 30 و 40 مغ/لتر)، ناه (30 و 60 و 90 مغ/لتر)، ونترات البوتاسيوم (1% و 2%) طبقت على الغداء فاكهة في بداية المرحلة كيميري (6 أسابيع بعد التلقيح) متبوعاً بتطبيق آخر 4 أسابيع في وقت لاحق. كانت الأشجار الأربعة غير المعالجة واليسار كعناصر تحكم. وأظهرت النتائج أن 2، 4-د (40 مغ/لتر)، وناه (30 و 60 مغ/لتر) في مراحل الفاكهة إلى حد كبير زيادة طول، القطر والوزن مقارنة بدون علاج منها. أدت هذه العلاجات الفاكهة إنضاج TSS تأخر وانخفض إلى حد كبير بالمقارنة مع عنصر التحكم. وبصفة عامة، ناه (30 و 60 مغ/لتر) زيادة حجم الفاكهة وتأخر ثمرة النضوج لمدة 4 إلى 5 أسابيع.

Leave a Reply

Share this

Journals

Email Subscribers

Name
Email *